رسالة رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان للمشاركين في معرض وقمة حلال 2023

39
Advertisements

أبرق رئيس الجمهورية التركية برسالة تحية وترحيب لجميع المشاركين في معرض وقمة Expo Halal والذي احتضنته مدينة اسطنبول في الفترة مابين 23 و 26 تشرين الثاني 2023 بمركز المعارض IFM كما نوه بالقيمة المضافة التي تقدمها للفعالية على صعيد العلاقات التجارية والاقتصادية في عالم المنتجات الحلال متمنيا أن يعود هذا الحدث بالفائدة والخير على تركيا وكل دول العالم الإسلامية حيث جاء خطابه في برقيته كالآتي:
أرحب بكم في اسطنبول مدينتنا الجميلة، أهلاً بكم إخوتي الأعزاء في بلدنا، لقد أتيتم من مناطق جغرافية عزيزة على قلوبنا ومرتبطة بثقافتنا…
أتمنى أن يعود معرض الحلال اكسبو وقمة الحلال العالمية التاسعة المنعقدة ضمن منظمة التعاون الإسلامي، بالخير والنجاح على بلادنا وعلى العالم الإسلامي.
أؤمن بأن الحوارات المنعقدة على مدار القمة ستفتح المجال لفرص وآفاق جديدة للشركات والمؤسسات والمستهلكين في قطاع السوق الحلال.
إن منتديات الأعمال المنعقدة ضمن قمة الحلال ستقود تأسيس شراكات جديدة بين شركاتنا.
القمة والمعرض، واللذان معاً يعتبران أكبر ”تنظيم للحلال“ في العالم، سيمهد الطريق لشركاتنا لتحصل على حصص أكبر في قطاع السوق الحلال.
نحن نعتبر كل الإجراءات التي يتم اتخاذها لضمان أمن الغذاء العالمي، والذي اكتسب أهمية كبيرة في ضوء التوترات بين روسيا وأوكرانيا وما بعد جائحة كورونا، نعتبرها خطوات استراتيجية مهمة.
ونؤمن بأن قمة الحلال والتي تجمع نحو 40 ألف مشارك 10 آلاف منهم من دول أجنبية، ستزيد من أمن الغذاء في دول العالم الإسلامي.
ومن جهة أخرى هناك تزايد مستمر في الطلب على المنتجات والخدمات التي تحمل شهادة ضمان الحلال. باعتبار أن هذه المنتجات والخدمات تمتاز بالنظافة وكونها صحية ويتم تفضيلها بين المسلمين.
اليوم يسجل سوق الحلال عالميا نمواً بقيمة تصل إلى أكثر من 5 تريليونات دولار، ضمن قطاعات الغذاء والسياحة ومستحضرات التجميل والتمويل. وهذا الرقم ينمو يتسارع مع كل يوم، ليغطي الطلب المتزايد ويلبي توقعات السوق. إن توثيق الضمانات وتحديد المعايير الحلال ضمن شهادة الحلال يعتبر أمراً هاماً جداً على صعيد وصول المستهلك إلى المنتج أو الخدمة الحلال بثقة، وعلى صعيد تسهيل وتعزيز تداول هذه المنتجات والخدمات والترويج لها في السوق العالمية. إن فعاليات معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية والذي بدأ بالعمل عام 2010 لها أهمية حياتية في هذا الإطار.
وفي هذا الصدد أدعو جميع دول منظمة التعاون الإسلامي إلى أن تكون عضواً في هذا المعهد. وبذلك يمكن لهذه الدول تخطي العقبات وحل الخلافات وتجاوز مشكلات عدم الثقة في قضايا ضمان الحلال.
ونحن في تركيا، أظهرنا دعمنا لأهمية هذه المسألة بتأسيس وكالة الإعتماد الحلال. ومن خلال دعمنا المستمر لهذه الوكالة وفعالياتها، سنعمل على أن يصل قطاع الحلال في بلدنا إلى ما يستحقه من تقدم. أدعو الله أن يكون دائماً في عوننا. وبهذه الأفكار والتمنيات أتمنى النجاح الكبير لقمة الحلال العالمية التاسعة ولمعرض الحلال اكسبو. وأبارك لكل الجهات المعنية وكل من ساهم بتنظيم وانجاح هذا الحدث. وأحييكم مرة أخرى بالحب والاحترام، وأستودعكم في أمان الله، مع السلامة.

Advertisements

الدكتور كمال بن جعفر
لجريدة إبداعات نيوز
من مركز المعارض في إسطنبول IFM

Advertisements

0 0 vote
Article Rating
20

Advertisements
Advertisements

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

التصنيفات